أولى التداعيات .. استقلاليون يفكرون في الدعوة لفتح تحقيق قضائي لمعرفة الوزراء الذين تآمروا على الوحدة الترابية

أولى التداعيات .. استقلاليون يفكرون في الدعوة لفتح تحقيق قضائي لمعرفة الوزراء الذين تآمروا على الوحدة الترابية

هذه واحدة من تداعيات المجلس الوطني لحزب الاستقلال، حيث يتدارس مجموعة من الاستقلاليين  فكرة الدعوة لفتح تحقيق قضائي حول ما ورد في نداء الشبيبة الاستقلالية الداعي للخروج من الحكومة الحالية، من اتهام لبعض الوزراء بالتآمر على الوحدة الترابية، باعتباره أحد الأسس ضمن أخرى وردت في نفس النداء، للدعوة لخروج الحزب إلى المعارضة.   وقد اعتبرت هذه المجموعة أنه من حق المغاربة أن يتعرفوا على هؤلاء الوزراء الذين تآمروا على الوحدة الترابية، وهم مؤتمنين بحكم الدستور على الدفاع عن وحدتها، كما تستحضر نفس المجموعة الاتهام الذي ورد على لسان حميد شباط في إحدى اليوميات، من أن الحكومة الحالية تتلقى التعليمات من تركيا وإيران، وهو ما اعتبرته المجموعة مسا بالسيادة الوطنية.   يبدو أن المجلس الوطني لحزب الاستقلال الذي منح اللجنة التنفيذية صلاحية تدبير قرار الانسحاب من الحكومة سيكون فاصلا في تاريخ الحزب، وفي العلاقة مع الحكومة

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.