الساسي لـ"فبراير.كوم":مخطط إضعاف بنكيران وراء انقلاب شباط على حكومته!

الساسي لـ »فبراير.كوم »:مخطط إضعاف بنكيران وراء انقلاب شباط على حكومته!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 13 مايو 2013 م على الساعة 16:44

  كل الحلول تبقى ممكنة، لكن العنوان البارز لتحليل الأستاذ والمحلل السياسي والعضو القيادي في الحزب الاشتراكي الموحد، هو الابقاء على حكومة بنكيران مع الاضعاف المستمر لها.    ولم يستبعد في نفس الآن الاستاذ الساسي انسحاب حزب الاستقلال من حكومة بنكيران، ولم يستبعد تماما سيناريو انخراط حزب البام او التجمع الوطني للأحرار في الحكومة الحالية أو الاتحاد الدستوري.   أما انتخابات سابقة لأوانها فتظل المستبعد الاساسي، لأنها تعني:    تعني ان البلد في أزمة سياسية مؤسسية، والنظام يدرك ان انتخابات سابقة لأوانها يمكن أن تقوي أكثر حزب العدالة والتنمية. انتخابات سابقة لأوانها معناها أن تطبيق الدستور تعثر، وان البلد في ازمة، وعلى ان الخيار الثالث الذي يتحدث عنه بنكيران القائم على التغيير في اطار الاستقرار، لا مكان له في مغرب الظرفية الحالية.    هذا النوع من الخطوات قد يخدم حزب العدالة والتنمية، التي ستبررها بالعفاريت والتماسيح، للتأكيد على ان شباط يجسد بعضها، وللبرهنة على ان حزب الاستقلال الذي كان يقود الحكومة السابقة عرقل عمل الحكومة الحالية.    انتخابات سابقة لاوانها معناها ان حزب العدالة والتنمية سيحصل مرة اخرى على اكبر عدد من الاصوات، وحتى اذا تراجع فلن يتم ذلك الا بنسب لن تؤثر على مرتبته الحالية.   للانتخابات كلفتها السياسية اولا ثم  المادية واللوجستيكية، وما صرف في مرحلة الربيع العربي وخلال الانتخابات التشريعية يؤكد ذلك.        

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة