الملك يشيد من ماله الخاص مسجد تارودانت الذي أحرق ووهبي يشكره | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الملك يشيد من ماله الخاص مسجد تارودانت الذي أحرق ووهبي يشكره

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 15 مايو 2013 م على الساعة 8:34

على إثر الحريق الذي دمر كثيرا من معالم المسجد الأعظم بمدينة تارودانت٬ المسجد الذي يناهز عمره قرونا ويشكل واحدا من أركان الحضارة المغربية، قرر الملك محمد السادس بصفته أميرا للمؤمنين، بأن يعيد بناء المسجد، وأن يكون الإنفاق على صيانته وإعادته من ماله الخاص. وذكر  بلاغ لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن  الملك أعطى تعليماته لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بأن تتم إعادة البناء بتطابق تام مع المعمار التاريخي للمسجد وفي وقت قياسي. وفي هذا الصدد عبر عبد اللطيف وهبي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب المنحدر من تارودانت، في بلاغ موجه للصحافة، عن « امتنان ساكنة المدينة وشكرها العميق لجلالة الملك بسبب التفاته الكريمة اتجاه المسجد الأعظم بمدينة تارودانت وقراره السامي بأن يعاد بناء هذا المسجد في وقت قياسي وأن يكون الإنفاق على إعادة بناءه من ماله الخاص ».  وأضاف وهبي في تصريح صحفي أن « هذه الالتفاتة المولوية الكريمة من جلالة الملك والتي تسعى لإعادة ترميم ذاكرة الرودانيين والمغاربة، سترجع معها لا محالة الروح لتارودانت العريقة خاصة ولتاريخ الأمة المغربية عامة، ومن شأنها إعادة النور لمدينة أصبحت جريحة القلب تعيش الحداد مند حادث الحريق المأساوي الذي تعرض له المسجد الأعظم الأسبوع الماضي ». وأشار قيادي حزب الأصالة والمعاصرة في السياق ذاته أن « حرص جلالة الملك على التكفل شخصيا بمصاريف ترميم المسجد الأعظم يعد رسالة تاريخية للجيل الحاضر من المغاربة ولأجيال المستقبل وتقديرا ساميا من جلالته لما تمثله هذه المعلمة والمنارة التاريخية من مكانة متميزة في مقومات بناء الدولة المغربية العريقة وحضورها العلمي والثقافي المتميز عربيا وكونيا ». وتجدر الإشارة أن حريقا مهولا كان قد شب الأسبوع الماضي بمسجد تارودانت الأعظم، بعد أن أتت النيران عليه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة