استنفار وسط الحرس المدني الإسباني بعد مصادرة مخدرات بقاعدة عسكرية بمليلية

استنفار وسط الحرس المدني الإسباني بعد مصادرة مخدرات بقاعدة عسكرية بمليلية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 21 مايو 2013 م على الساعة 16:25

استنفر الحرس المدني الإسباني،  الأحد 19 ماي الجاري، كافة أجهزته، من أجل التحقيق في واحدة من العمليات «الخطيرة»، بعد وصول المخدرات إلى الثكنات العسكرية وسط الجيش الإسباني، حيث تم حجز كميات مهمة من مخدر الشيرا، داخل حقائب قافلة عسكرية بقاعدة «ألفونسو 13» العسكرية بمليلية المحتلة.   وحجزت وحدة الكلاب العسكرية المدربة، حوالي 90 كيلوغراما من مخدر الشيرا. وفيما لم يتم اعتقال أي شخص في العملية، فتحت فرقة مكافحة المخدرات، التابعة للحرس المدني الإسباني، تحقيقا في الموضوع. إذ لم تكن تضع في حساباتها، احتمالَ مشاركة مسئولين عسكريين في عمليات تهريب مخدرات، خصوصا بعدما أحكمت سيطرتها على الموانئ، ونجاحها الأخير في مصادرة حوالي 64 طنا من مخدرا الشيرا في أكبر عملية مسجلة في تاريخ الاتحاد الأوروبي.     واستكمالا للتحقيقات التي تقوم بها فرقة مكافحة المخدرات، التابعة للحرس المدني الإسباني في قضية 64 طنا، والجارية بالمنطقة الصناعية لمدينة قرطبة والتي أسفرت عن حجز 64  طنا من الحشيش كان مهربوها يخزنونها داخل عدد من السفن القادمة من المغرب، تمكنت الشرطة الإسبانية من حجز ثلاثة أطنان من الحشيش كانت في مخابئ بالمنطقة الصناعية «الكالا دي غواديرا» بمدينة إشبيلية جنوب إسبانيا.  ولم تستبعد الشرطة الإسبانية، العثور على المزيد من الكميات في المنطقة الصناعية لإشبيلية٬ مؤكدة أن البحث لا يزال مفتوحا في هذه الواقعة الجديدة لاحتمال الكشف عن مخابئ أخرى في ذات المنطقة كما هو الشأن بالنسبة لـ64 طنا التي تم اكتشافها على مراحل في المنطقة الصناعية لمدينة قرطبة، منها 52 طنا تم اكتشافها دفعة واحدة.   وبلغ عدد الموقوفين في عملية قرطبة٬ أربعة أشخاص٬ تم إيقاف اثنين منهم في إشبيلية واثنين آخرين في قرية «إيل روسيو» بمحافظة «ويلبا»٬ للاشتباه في صلتهم بتهريب هذه الأطنان القياسية من الحشيش والتي لم يسبق تسجيل مثيل لها على الصعيد الأوربي ككل.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة