حينما قال شقيق مؤسس البوليساريو لولي عهد الحسن الثاني:أذني تُطرب لسماع كلمة "الحكم الذاتي"

حينما قال شقيق مؤسس البوليساريو لولي عهد الحسن الثاني:أذني تُطرب لسماع كلمة « الحكم الذاتي »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 23 مايو 2013 م على الساعة 13:37

في سنة 1996، نحج رئيس بعثة المينورسو بالصحراء « إيريك جانسن » من إقناع القصر باستقبال البوليساريو، وفي بداية شهر شتنبر من نفس السنة، كان وفد مهم بالرباط حيث التقى ولي عهد الحسن الثاني الذي كان مرفوقا بوزير الداخلية حينها إدريس البصري.   نحن الآن في اليوم الرابع من نفس الشهر بنفس السنة، وبالضبط بإقامة سيدي محمد، وبشير مصطفى السيد يتقدم باقي الأعضاء، والمفاوضات السرية تبدأ.   في هذا اللقاء، اقترح السيد وهو شقيق مؤسس البوليساريو على ولي عهد المملكة اقتراح « الاستقلال في إطار التكامل »، حسب ما ورد في « الأيام » في عدد هذا الأسبوع، والتي أضافت أن ولي العهد رد قائلا: »حتى أكون صريحا، ليست لي صلاحية للنطق بكلمة « استقلال »، وخطابات جلالة الملك في مختلف المناسبات تشير إلى أن المغرب يسير في مرحلة الجهوية، والتي لا نعلم ما سيقع فيها، وباستثناء ذلك، لا أستطيع الحديث عن الاستقلال ».   وتضيف نفس الأسبوعية التي نشرت محاضر هذه اللقاءات السرية التي جمعت بين الطرفين، أن ولي العهد خاطب بشير السيد قائلا: »نحن نتكلم عن الجهة، ولكن لم نحدد بعد المعايير، الجهة والحكم الذاتي مجرد كلمات بإمكاننا أن نعطيها المحتوى الذي نريد »، وحينها رد بشير مصطفى السيد: »بطبيعة الحال، لا نتكلم إلا عن الاستقلال، ولكن أذني تطرب لسماع كلمة حكم ذاتي أكثر من الجهة ».   وقالت نفس الأسبوعية أن اللقاءات جمعت بين ولي العهد والبصري من جهة، ووفد البوليساريو الذي كان مكونا من بشير مصطفى السيد ، ومحفوظ علي بايبا الذي كان حينها رئيسا للوزراء وإبراهيم غالي وزيرا للدفاع ومحمد خداد المكلف بالتنسيق مع المينورسو وقائد قوات البوليساريو لحبيب أيوب الذي عاد إلى أرض الوطن.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة