كاتبة أمريكية: مشروع الجهوية المتقدمة سيسحب البساط من تحت أقدام معارضي الوحدة الترابية للمغرب | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

كاتبة أمريكية: مشروع الجهوية المتقدمة سيسحب البساط من تحت أقدام معارضي الوحدة الترابية للمغرب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 24 مايو 2013 م على الساعة 21:08

  قالت « مارينا أوتاوي »، في تقرير موجز لها نشر على الموقع الالكتروني لمركز « ودرو ولسون » الأمريكي، أن مشروع الجهوية المتقدمة، الذي سبق وأن أعلن عنه الملك محمد السادس كخطة إستراتيجية و « كخريطة طريق » للقضاء على العديد من المشاكل في المغرب، يعرف « تقدما ملحوظا »وذلك  بالرغم من الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الحذرة والبطيئة للغاية التي يعرفها المغرب منذ المصادقة على  دستور سنة 2011.                                                                                                     وأكدت الباحثة الأمريكية « مارينا أوتاوي »، أن  المملكة المغربية تحت قيادة الملك محمد السادس، تقوم بإرساء أسس نموذج جديد للجهوية،  كنموذج « فريد » في الدول النامية، مضيفة أن هذا  المشروع حظي مثل باقي الإصلاحات المهمة التي عرفها المغرب، بنقاش وبتعبئة وطنية كبيرة بالبلاد ».                                                                           وأوضحت الباحثة، المعروفة بكتاباتها ودراساتها حول شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن مشروع الجهوية  المتقدمة يعد بمثابة « خطوة لسحب البساط من تحت أقدام معارضي الوحدة الترابية للمغرب »، لأن المشروع، تضيف الباحثة : » يضع أسس على مقاس واحد يناسب نظام  الحكم الذاتي، الذي ستتمتع به كل مناطق المغرب، إذ سيتم التعامل في إطار هذا المشروع مع الصحراء كمنطقة مثل باقي مناطق المغرب ».                                      وقالت الباحثة في تقريرها: « وبالنظر إلى حالة الركود التي تعرفها قضية الصحراء، خصوصا أمام انعدام الجدوى من الاستفتاء، واستمرار أسلوب المماطلة بين المغرب والبوليساريو، ومؤيدوها بالجزائر بخصوص مقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب، يظل مشروع الجهوية المتقدمة  « حقيقة جديدة على الأرض »، الذي سيسهم في اندماج الأقاليم الجنوبية في نظام لامركزي جديد ووضع حد لهذه القضية ».      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة