شباط يتهم أنصار بنكيران بالهجوم على منزله بفاس و«البيجدي» يرد بتهمة مماثلة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

شباط يتهم أنصار بنكيران بالهجوم على منزله بفاس و«البيجدي» يرد بتهمة مماثلة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 28 مايو 2013 م على الساعة 10:52

يبدو أن عمليات شد الحبل بين حزب الاستقلال وحزب العدالة والتنمية يزداد شحنة، يوما بعد آخر، حيث انتقل الصراع بين حميد شباط وعبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، إلى مدينة فاس، وبات الصراع بين أنصارهما يشتد ويعد بفصول جديدة من المواجهة، وصلت إلى حد تبادل الاتهامات بين الطرفين. ففي تصعيد جديد، ومثير للصراع الدائر بين الغريمين السياسيين، اتهم شباط، في بلاغ صدر عن حزبه  الأحد، من أسماهم بـ «بلطجية بنكيران» بـ «الهجوم على تجزئة فدوى بحي بنسودة»، حيث يوجد بيت حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، متسببين، بحسب البلاغ في تكسير زجاج السيارة الخاصة بابنه ياسين شباط، وإلحاق أضرار بالواجهة الخلفية لإقامة شباط وإصابة حارس التجزئة برضوض على مستوى اليد».  وعلمنا، أن حراس تجزئة فدوى حيث يوجد مقر إقامة شباط، تمكنوا من الإمساك بشاب شارك في الهجوم على منزل شباط، بمعية ثلاثة شبان آخرين، وسلموه للشرطة، حيث جرى اعتقاله، فيما لم تتسرب أية معلومات حول تصريحات الشاب الموقوف وعلاقته بحزب العدالة والتنمية. من جانبه، أعلن حزب العدالة والتنمية، أن «أشخاصا محسوبين على شباط، اقتحموا لقاء تواصليا، نظمه حزبهم بمقاطعة زواغة، مساء يوم السبت، وزرعوا البلبلة والفوضى بالقاعة، قبل أن يتدخل مناضلو الحزب، الذين دخلوا في مشاداة واحتكاكات كادت أن تتطور إلى مواجهة بين الجانبين. واستنكر إخوان بنكيران لجوء «بلطجية شباط»، كما وصفوهم، إلى التشويش على عملية تواصل حزب العدالة والتنمية  مع ساكنة فاس واطلاعهم على  منجزات حكومة بنكيران ومشاريع إصلاح الملفات الكبرى التي تهم راهن ومستقبل البلاد والعباد، وحقيقة الصراع الذي تفجر بين شباط وبنكيران حول التدبير الحكومي.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة