هل رفعت « ليدك » أسعار الماء والكهرباء نيابة عن الحكومة تفاديا لاحتجاج الشارع ضدها؟!

هل رفعت « ليدك » أسعار الماء والكهرباء نيابة عن الحكومة تفاديا لاحتجاج الشارع ضدها؟!

كثيرا ما ترددت أنباء عن استعداد حكومة عبد الإله بنكيران الرفع من الأسعار، في خطوة أخرى بعد رفعها لأسعار المحروقات مع بداية تعيينها، ما تسبب في الزيادة في أسعار المواد الاستهلاكية، غير أنها كانت تنفي في كل مناسبة وفي غيرها ذلك، وعلى لسان وزرائها. اليوم، يبدو أن بعض المؤسسات اختارت أن تعفي رئيس الحكومة من هذا الإحراج، وتجنبه احتجاجات الشارع والمعارضة على حد سواء، ولذلك فقد قامت  شركة « ليديك » بالدار البيضاء برفع أسعار فواتير الماء والكهرباء بالدار البيضاء، قد يكون فرصة لإعفاء حكومة بنكيران من اتخاذ هذا الأمر بنفسه. فماذا يقول رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران في هذه الزيادة التي قامت بها الشركة الأجنبية، والتي ما من شك ستضر  بجيوب البيضاويين؟ وهل تكون  » ليدك » قد اتخذت هذه الخطوة نيابة عن الحكومة؟ 

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.