الخلفي: بنكيران هو من أخبر أردوغان بزيارة الملك لتركيا والباطرونا قاطعت زيارته لأنها لم تشرك | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الخلفي: بنكيران هو من أخبر أردوغان بزيارة الملك لتركيا والباطرونا قاطعت زيارته لأنها لم تشرك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 10 يونيو 2013 م على الساعة 15:42

حرص مصطفى الخلفي، وزير الاتصال خلال ندوته الصحافية، الأسبوع المنصرم على الإدلاء بتوضيح، باسم الحكومة، بخصوص الجهة التي أخبرت رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، بزيارة الملك محمد السادس لتركيا، بداية 2014. وقال الخلفي،  إن « ما تردد عن أن الضيف التركي تم إبلاغه من خارج الحكومة، بأن جلالة الملك سيزور تركيا،  غير صحيح» مشيرا إلى أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، هو من قام بإبلاغ أردوغان بذلك، وأنه «كان هناك اتفاق على أن يعلن رئيس الوزراء التركي بنفسه هذا الخبر». وبخصوص مقاطعة الاتحاد العام  للمقاولات لقاءَ رجال الأعمال الأتراك، اعتبر الخلفي، أن هذا «موقفا مبررا، لأنهم لم يشاركوا في التحضير لملتقى رجال الأعمال» مشيرا، إلى أن اللقاء، تم تنظيمه بمبادرة  من جمعيتين لرجال الأعمال في البلدين»، وأن «الحكومة لا دخل لها في تنظيم هذا اللقاء»، نافيا تنسيق الحكومة مع جمعية «أمل للمقاولات». وشدد الخلفي، على أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، هو الشريك الأساسي والمعتمد للحكومة». وبخصوص مقاطعة أحزاب المعارضة لجلسة الأسئلة الشهرية لرئيس الحكومة، قال الخلفي إن الجلسة انطلقت في إطار مراعاة التوازن المنصوص عليه في الفصل 1 من الدستور، الذي يفترض أن تكون حصة الحكومة متساوية لحصة البرلمان  في المداخلات. لكن، يضيف «في انتظار المصادقة على النظام الداخلي للمجلس تم الاتفاق على أن يخصص للحكومة ثلث الحيز الزمني وللأغلبية الثلث، وللمعارضة الثلث». وأشار الخلفي إلى أن الحكومة بقيت ملتزمة بهذا الأمر، إلا أن المعارضة تراجعت عنه».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة