عصيد: «أبنائي أصيبوا بالقلق بعد محنتي الأخيرة»

عصيد: «أبنائي أصيبوا بالقلق بعد محنتي الأخيرة»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 11 يونيو 2013 م على الساعة 10:23

أكد الباحث في الشأن الأمازيغي أحمد عصيد أن أبناءه الثلاثة عاشوا حالة من القلق على إثر « المحنة » التي واجهها مؤخرا بعد التصريحات التي أدلى بها والتي كانت السبب في انتقاده من طرف جهات مختلفة، وقال عصيد « بالطبع فيما يتعلق بهاته المحنة كان هناك نوع من القلق، لكن رافقه نوع من اليقين والثقة باعتبار أن هناك ثقة في مبادئنا وأننا لم نظلم أحدا ولم نجن على أحد »، مضيفا في حوار نشر في العدد الأخير من مجلة « نساء من المغرب »: « اعتادت عائلتي على تأخري اليومي، فهناك دائما انشغالات تجعلني أتأخر وغالبا ما أجد ابنتي الصغرى نوميديا ذات السبع سنوات نائمة وأتدارك ذلك في نهاية الأسبوع »، كاشفا أنه اضطر بعد « محنته » الأخيرة إلى إلغاء مجموعة من اللقاءات كنوع من الحذر.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة