تناول المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار في اجتماعه الأسبوعي أمس الاثنين، طريقة تعامل الحكومة مع توصيات صندوق النقد الدولي، واصفا هذا التعامل بـ »المهزوز ».   وتوقف الحزب حسب بلاغ صادر عنه، توصلت « فبراير. كوم » بنسخة منه، على تراجع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب، التي قال بشأنها أنها ستؤدي بالبلاد نحو وضع كارثي.    وأضاف أنه في الوقت الذي ينتظر فيه الشعب المغربي إجابات حقيقية، نجد الحكومة منشغلة بملاسناتها الهامشية وبالإدلاء بتصريحات مجانية حول شعارات وصفها بـ « الخاوية » بشأن الإصلاح دون تقديم إجراءات عملية لترجمة هذه الشعارات إلى مباردات ملموسة.   وأثار المكتب السياسي في بلاغه، ما وصفه بالتبعات السلبية التي خلفتها زيارة رئيس الوزراء التركي للمغرب، والتي حددها في الارتباك التنظيمي وغياب التنسيق من لدن الحكومة واختزال الزيارة في مصلحة الحزب على حساب مصلحة الدولة، مما أساء إلى العلاقات مع دولة لها مكانتها الدولية المتميزة في نظره. 

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.