اشعلت صورة قتل الطفل السوري أحمد عثمان والبالغ من العمر ” 14 ” عاماً مواقع التواصل الاجتماعي بعدما قتل من قبل قوات النظام السوري بشار الأسد وهو يرتدي قميص برشلونة الإسباني .  وأولت صحيفة ” سبورت ” الإسبانية والمعروفة بقربها من النادي الكتالوني الحادثة اهتماماُ كبيراً من الناحية الإنسانية والناحية الرياضية ، بعدما قامت قوات الأسد بقتله مع عائلته بعد قصف على قرية البيضا في بانياس خلال الأسابيع الماضية ، الأمر الذي استدعى أقارب العائلة وأصدقاء العائلة القيام بحملة موسعة في مواقع التواصل الاجتماعي لنقل هذه الحادثة البشعة قدر المستطاع لكافة ارجاء بقاع العالم وما يقوم به جيش قوات الأسد . وبحسب الصحيفة أن الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي قد بدأت فعلياً تحت مسمى هاشتاق ( tweet_4_syrian_child ) لتحظى بانتشار واهتمام واسع من قبل شعوب العالم وخاصة من عشاق برشلونة الإسباني بعدما ظهرت صورة للطفل أحمد عثمان ممداً على الأرض وقد لاقى حتفه وهو يرتدي قميص برشلونة الإسباني وهو الذي كان نقلاً عن أقرباءه يحلم بأن يكون لاعباً مهارياً مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي يوم ماً. تجدر الإشارة أن صورة الطفل السوري أحمد عثمان قد تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأسابيع الماضية ، ولازالت الصورة تتداول بشكل متواصل حتى الان .

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.