"فبراير.كوم" تستقي آراء التلاميذ حول اليوم الأول من الامتحانات وطرق الغش والمراقبة في عهد الوفا

« فبراير.كوم » تستقي آراء التلاميذ حول اليوم الأول من الامتحانات وطرق الغش والمراقبة في عهد الوفا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 12 يونيو 2013 م على الساعة 9:23

[youtube_old_embed]qLyAkMx23b8[/youtube_old_embed]

اليوم الأول من امتحانات الباكلوريا أمس، شهد كما تابع الجميع، تسريبات على موقع التواصل الاجتماعي، وبلتغات متتتالية من وزارة التربية الوطنية، واعلانات عن اعتقال بعض المتورطين في عملية الغش. فبراير.كوم » نزلت إلى الشارع بعد انتهاء آخر مادة في اليوم الأول، واستقت آراء التلاميذ الذين اجتازوا الامتحانات حول الظروف التي مر بها . يقول هذا التلميذ أنه »كانوا حارصين مزيان، وما كانت لا نقلة لا والو، والانجليزية كانت ساهلة بزاف وما تقدرش تنقل شي حاحة لي ساهلة »قبل أن يضيف »لم تكن هناك حالات للغش « . أما تلميذ آخر، فقال أن التلاميذ، يعمدون إلى » تصغير الأوراق »الحروز » لكون الأساتذة تايعياو وتايجلسو في الكراسي وتايبدا النقل »، مضيفا أن عملية التفتيش كانت تطال الفتيات في شعرهم حتى لا تخبئن شيئا فيه. أما هذه التلميذة، فقالت أنها تعرضت للتفتيش في شعرها، حين شكت إحدى المراقبات فيها . فيما أكد تلميذ آخر كما تتابعون بالفيديو بين أيديكم، أن مراقبة صارمة كانت من طرف المراقبين، قبل أن يقدم دعواته للجميع قائلا: لي نقل الله يسهل عليه ولي ما نقلش الله يسهل عليه. وختمت التليمذة التي استقت « فبراير.كوم » رأيها وهي تقول: » اقترح علي أن استعمل الآيفون في الامتحان لكن تفاديت ذلك حتى لا أقع في أي مشكل ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة