تيار الزايدي يحدث القطيعة مع لشكر ويشكل كتابة وطنية وفروع للتيار خارج إشراف الحزب

تيار الزايدي يحدث القطيعة مع لشكر ويشكل كتابة وطنية وفروع للتيار خارج إشراف الحزب

اتهمت لجنة التنظيم والحكامة الحزبية بالاتحاد الاشتراكي، أعضاء تيار الزايدي، بتنظيم اجتماعات علنية خارج إشراف الأجهزة والهيآت الحزبية المسؤولة، انتهت إلى تأسيس تيار « الديمقراطية والانفتاح »، وانتقدت اللجنة التي عهد إليها مأسسة التيارات داخل الحزب، مواقف التيار بشأن مجموعة من القضايا السياسية علاوة على تأسيس فروع حزيية ببعض الأقاليم خارج كل الضوابط التنظيمية، متهمة أنصار الزايدي بالسعي إلى تجاوز القواعد القانونية لإدارة وتدبير التيارات وتعطيل النقاش حول مسألة تدبير الاختلاف داخل اللجنة المختصة. وقالت « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الجمعة 14 يونيو، أن المكتب السياسي اتهم أنصار الزايدي بالاشتغال بوسائل تكبر بكثير التي يشتغل بها تيار داخل تنظيم سياسي، فيما قرر أنصار الزايدي القطيعة نهائيا مع ما أفرزه المؤتمر التاسع للحزب، وذلك بتشكيل كتابة وطنية تشرف على تدبير التيار، ومأسسته في قوانين الحزب وأنظمته…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.