الخلفي يتفادى ذكر «موازين» في البرلمان وماء العينين تعتبر المهرجان «استبدادا»!

الخلفي يتفادى ذكر «موازين» في البرلمان وماء العينين تعتبر المهرجان «استبدادا»!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 17 يونيو 2013 م على الساعة 11:39

كان مثيرا ألا يذكر، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، ولا مرة واحدة، بالاسم مهرجان «موازين، إيقاعات العالم»، رغم أن السؤال الشفوي للفريق النيابي لحزبه (العدالة والتنمية) كان واضحا حول القدر الكبير من التغطية في القنوات العمومية للمهرجان الرباطي المثير للجدل. السؤال الذي طرحه في البداية أحمد بوخبزة، تلاه جواب الوزير الذي أكد على أن الأمر لا يعدو أن يكون «علاقة تجارية» تجمع المهرجان والقنوات التي تستفيد من عائدات الإشهار، ثم جاء تعقيب النائبة آمنة ماء العينين التي كانت شديدة اللهجة؛ حيث دعت إلى ترحيل المغاربة لأن المهرجان ينقل في التلفزيون وما على الذين لا يرغبون في مشاهدة سهراته إلا «إطفاء الجهاز» في تأسيس لـ«استبداد جديد»! الوزير الملتحي حاول تصدير المشكل إلى «الهاكا»، معتبرا أنها المخولة بإصدار قرار حول التعددية الجمعوية والمدنية وضمان ولوج المهرجانات الأخرى إلى الفضاء السمعي البصري العمومي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة