غلاب: هناك من نسي حركة عشرين فبراير وهناك من يتناسها وهذه نقاط ضعفها

غلاب: هناك من نسي حركة عشرين فبراير وهناك من يتناسها وهذه نقاط ضعفها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 22 يونيو 2013 م على الساعة 13:25

قال رئيس البرلمان كريم غلاب في منتدى حركة المجتمعات، بمهرجان كناوة في مدينة الصويرة، ان هناك من نسي حركة عشرين فبراير، وهناك من يتناساها، وكأنها موجة ومرت ولا يتم التفكير فيها كفئة شبابية ترتب عن تعبئتها تحولات تاريخية، وسرعت بالاصلاحات.   وأضاف رئيس البرلمان، ان الشباب فاعل غير منظم، ولكن كان له تأثير، ولهذا يجب التفاعل من جهتين، من جهة، من طرف فئة شبابية لها قوة وطاقة وتفرز افكار وتعبئة، ومن جهة اخرى الاحزاب السياسية والمؤسسات.   وأضاف أنه، من وجهة نظره، الحركة افتقدت لشيء واحد يسهل عليها التموقع كفاعل سياسي، ألا وهو قدرتها على اخذ القرار، وان يكون محط احترام من طرف قواعدها، واستطرد موضحا، المجموعة كانت حاضرة على الموق الاجتماعي  » الفايس بوك » تحاور وتتقاسم مع نشطائها، مشروعا مجتمعيا، ولديها القدرة على التعبئة، لكن ما كان ينقصها ان تكون لها القدرة التقريرية، وان تحترم قراراتها من طرف كل القواعد، كما كانت تنقصها زعامة تؤطر ذلك في اطار الاحترام. لكنه أكد، انه لا يجب ان ننسى ان احزاب سياسية تدخلت على الخط سواء كانت اسلامية او يسارية، وظفت رسائلها السياسية.      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة