الشقافي لـ"فبراير.كوم":لهذا اخترت شباط موضوعا لامتحان طلبتي في الجامعة وحزب الاستقلال "شبط" الفصل 42

الشقافي لـ »فبراير.كوم »:لهذا اخترت شباط موضوعا لامتحان طلبتي في الجامعة وحزب الاستقلال « شبط » الفصل 42

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 27 يونيو 2013 م على الساعة 9:05

قالت زهور الشقافي الأستاذة الجامعية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقنيطرة، أن السؤال الذي قدمته لطلبة الفصل الثاني بمسلك المؤسسات السياسية بمسلك علم الاجتماع، لا يستحق كل هذا الكلام والتداول فيه بشكل كبير.   واعتبرت زهور الشقافي التي تشغل في نفس الوقت أمينة عامة لحزب المجتمع المغربي الديمقراطي، أن هذه الضجة التي أثارها بعض الأساتذة لا مبرر لها، وإلا « ما نبقاوش نهضرو، ملي نهضرو على رئيس الحكومة أو المعارضة ما كاين حتى مشكل وملي نقولو كفى من التيئيس ينوضو يهضرو ».   وأوضحت زهور في اتصال هاتفي بموقع »فبراير.كوم » أن موضوع السؤال الذي تطرق لقرار حزب الاستقلال الانسحاب من حكومة عبد الإله بنكيران، كان موضوع محاضرتين سابقا مع الطلبة.   وبخصوص ما ورد في السؤال عن كون عموم أساتذة العلوم السياسية الذين أسرعوا إلى الإدلاء بتصريحاتهم بخصوص هذا الموضوع، كانوا دون المستوى المطلوب في التحليل السياسي، أوضحت الأستاذة الجامعية أنها لم تكن تعني كل الأساتذة، وإنما من ذهبوا في هذا الاتجاه، مشيرة أن ما أثارها من خلال تصريحات الأساتذة وتحليلاتهم لوسائل الاعلام بعد قرار الاستقلال الانسحاب، أنهم لم يكونوا يتحدثون بنوع من المصداقية والرزانة بعد لجوء الطلبة والصحافيين إليهم لاستفسارهم في الموضوع.   وبخصوص تيئيس المواطنين بهذه التحليلات، قالت زعيمة حزب المجتمع الديمقراطي المغربي أن: المحلل إذا كان يحلل في موضوع معين دون عمق وبسطحية، فهو يخلق نوعا من التيئيس خاصة في صفوف المواطنين » مشيرة أن : » تحليلاتنا يجب أن تدعم دولة المؤسسات وليس دولة الأشخاص ».   وأكدت الأستاذة الجامعية لموقع « فبراير.كوم » أن الأغلبية الساحقة من المحللين ذهبت في المنطق التيئيسي، حتى أن الطلبة داخل الكلية باتوا يائسين من هذا الوضع.   ونفت الاستاذة الجامعية أن يكون طرحها لهذا السؤال له علاقة بانتمائها الحزبي، متحدية أي شخص أن يثبت انتماء أي طالب من طلبتها للحزب الذي تتزعمه، مؤكدة أنها لا تستغل الحرم الجامعي من أجل قضاء مصالح حزبها.   وعلاقة بالموضوع نفسه، المتعلق بشباط، الذي استقبله الملك محمد السادس، قالت زهور الشقافي لـ »فبراير.كوم » أن حزب الاستقلال « شبط » في الفصل 42 من الدستور، مشيرة بالقول: » قريت حتى عييت وما عرفت والو، آش علاقة الملك بهذا الأمر، لم أعرف هذه القراءة ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة