النهاري:لا أصلح أبدا للعمل السياسي ومن يريد من حركة التوحيد والاصلاح الوصول للسياسة بالدين فهو يعمل "للطاغوت"

النهاري:لا أصلح أبدا للعمل السياسي ومن يريد من حركة التوحيد والاصلاح الوصول للسياسة بالدين فهو يعمل « للطاغوت »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 27 يونيو 2013 م على الساعة 14:28

قال الشيخ النهاري الذي اشتهر بقضية « الديوثي » وتحريضه على قتل الصحافي مختار الغزيوي بالأحداث المغربية، أن حركة التوحيد والاصلاح التي ينتمي إليها منذ سنة 1981، وهي الدراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية أنها : » متخصصة في المجال الدعوي والديني وتحاسب على هذا الأمر فقط، يمكن مثلا وبما أن الحزب يشتغل وفق مرجعية اسلامية، يمكن أن يشتركا غي مجموعة من المسائل مثل القيم، أما الحزب فهو يتميز بالاستقلالية في قراره ».   وأوضح الشيخ النهاري في حواره مع جريدة الأسبوع في عددها المتواجد بالأسواق، أن أوراق حركة التوحيد والاصلاح لا تشير إلى استغلال الجانب الديني لتؤطر الناس في السياسة، مؤكدا أن « أي عضو في الحركة يريد أن يصل بواسطة الدين إلى السياسة، فهذا والعياذ بالله يعمل للطاغوت، وليست له في الآخرة إلا هذه النية، إنما النيات بالأعمال ».   و قال النهاري لجريدة الأسبوع، بخصوص عدم دخوله لحزب العدالة والتنمية: » أنا طبعي، أنا أستغفر الله أعرف بنفسي من غيري، لا أصلح أبدا للعمل السياسي ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة