اتهامات بالتلاعب وتهريب الأموال توقف أكبر مشروع صناعي مغربي إسباني

اتهامات بالتلاعب وتهريب الأموال توقف أكبر مشروع صناعي مغربي إسباني

فجر الجمع العام الأخير لشركة « ديتيما المغرب » المكلفة ببناء أكبر منطقة للأعمال التجارية والمقاولات في إفريقيا بمدينة سطات، فضيحة من العيار الثقيل، حيث وجهت اتهامات للمساهمين الإسبان في المشروع تتعلق بتهريب الأموال والتلاعب وسوء التدبير، وهو ما أدى إلى توقف العقد الخاص به بين الحكومة المغربية والشركة المشرفة عليه. وقالت « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد نهاية هذا الأسبوع، أن مسؤولون في شركة « مزن الاستثمارية القابضة » المساهمة في المشروع كشفوا أن رئيس مجلس إدارة شركة « ديتيما المغرب » أعطى نفسه صلاحية تحويل مبالغ مهمة إلى إسبانيا تقدر قيمتها بالملايير، مشيرين إلى أن تقرير مراقب الحسابات أكد قيام المسؤول الإسباني بالتوقيع لنفسه بأن يحصل على مبالغ مالية تتخطى حاجز 3 ملايير سنتيم، مقابل خدمات يقدمها للشركة، وهو ما أثار حفيظة باقي المساهمين، خاصة المغاربة والعرب.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.