السؤال الذي بدأ يتواتر بين رفاق شباط في صمت قاتل:هل الخروج من الحكومة هو الموقف السليم؟

السؤال الذي بدأ يتواتر بين رفاق شباط في صمت قاتل:هل الخروج من الحكومة هو الموقف السليم؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 02 يوليو 2013 م على الساعة 9:18

السؤال أعلاه ليس سؤال « فبراير.كوم »، ولكنه السؤال الذي بدأ يتسرب من الجلسات الخاصة لرفاق شباط.   كل شيء بدأ في الاجتماع التاريخي بمفتشي الحزب صباح يوم السبت الماضي، والجملة التي رمى بها شباط في نفس اللقاء « استعدوا للخروج إلى المعارضة »، هي نفسها التي جعلت بعضا من مفتشي الحزب يضعون أيديهم تحت ذقونهم، ويطلقون العنان للتفكير العميق:هل فعلا كان علينا أن نتخذ هذا الموقف؟!   علامة التعجب هاته ستتوالى في اللقاء الذي عقده شباط بقيادات الحزب في اللجنة المركزية، والسؤال سيصبح قويا، حينما سيمر الاجتماع المصيري باردا، حيث لم يستطع زعيم الحزب أن يشد له الانتباه، وهو نفسه حاول أن يرفع من حماس الكلمة وتسخين القاعة، دون أن يتمكن، سواء من إضحاك الحضور، كما حرت العادة، ولا جرهم إلى التصفيق.   فهل اتخذ حزب الاستقلال الموقف السليم؟ هذا واحد من عدد من الإسئلة التي بدأت تتواتر بين رفاق شباط في صمت وهدوء قاتل، فما الذي سيعارضه حزب الاستقلال إذا خرج رسميا من الحكومة؟ وهل الأسباب 19 كافية للاقتناع بمغادرة كراسي الحكومة؟ وهل نوقشت أصلا هذه الأسباب، أم أنها تواترت في المهرجانات الخطابية التي نظمها شباط؟    هل عرضت على اللجنة التنفيذية بالتفصيل؟ لا. هل عرضت على المجلس الوطني؟ لا. هل قدمت في شكل أرضية مكتوبة وواضحة على أعضاء المجلس الوطني؟ لا. هل نوقش موقف الخروج من الحكومة في الأقاليم والفروع والمنظمات الموازية القوية؟ لا.   فهل أخطأ الحزب بالخروج من الحكومة؟       

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة