لشكر: تجارة المخدرات وتهريب الأسلحة يهددنا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

لشكر: تجارة المخدرات وتهريب الأسلحة يهددنا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 06 يوليو 2013 م على الساعة 9:46
معلومات عن الصورة : رئيسة الأممية الاشتراكية للنساء تدعو للاحتجاج ضد لشكر

دعا الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، السيد إدريس لشكر، الدول الأوروبية شمال البحر الأبيض المتوسط إلى مساعدة دول جنوب المتوسط على النهوض بأوضاعها الاقتصادية وتحقيق البناء الديمقراطي، مشددا على أنه « لا ديمقراطية مع الفقر والجهل ».   وقال السيد لشكر، الذي يشارك على رأس وفد من الحزب في المؤتمر الثاني لحزب (التكتل الوطني الديمقراطي من أجل العمل والحريات) التونسي، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، الذي بدأ أشغاله مساء أمس، بالعاصمة التونسية، « إننا اليوم نسائل هذه الدول، التي استعمرت بلداننا لعقود طويلة واستفادت من خيراتها، ما ذا قدمت لديمقراطياتنا الناشئة .. ولبلداننا جنوب المتوسط .. ».   وذكر المسؤول الحزبي المغربي، في هذا السياق، بالدعم الذي قدمته دول المجموعة الأوروبية في فترة السبعينات والثمانينات من القرن الماضي للديمقراطيات الناشئة آن ذلك في دول مثل إسبانيا والبرتغال واليونان.   وتطرق السيد لشكر إلى الأوضاع الخطيرة التي تشهدها منطقة الساحل والصحراء، والمتمثلة في انتشار تجارة المخدرات وتهريب الأسلحة وتكاثر التنظيمات الإرهابية، مبرزا « التهديدات الحقيقية التي تمثلها هذه الأوضاع على الديمقراطيات الناشئة في بلداننا ».   من جهة أخرى، نوه الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي بمواقف وتوجهات (التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات)، الذي قال إنه جعل من مؤتمره فضاء للحوار بين مختلف ألوان الطيف السياسي في تونس من الأغلبية والمعارضة.   وقال إنه على الرغم من الاختلاف بين الأغلبية والمعارضة في تقييم الأوضاع في البلاد خلال مرحلة الانتقال الديمقراطي، فإن الأحزاب الديمقراطية، حتى عندما تكون في المعارضة، « يمكنها أن تكون إيجابية من خلال الدفع بكل ما يتعلق بالثوابت وعلى رأسها القيم المشتركة التي يتقاسمها الجميع ».   يذكر أن حزب التكتل الديمقراطي التونسي (اتجاه اشتراكي ديمقراطي)، الذي يرأسه السيد مصطفى بن جعفر، رئيس المجلس الوطني التأسيسي، يشارك في الائتلاف الحاكم حاليا في تونس، والذي تقوده حركة النهضة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة