الخلفي: حرصت على إبعاد "الحموضة" من برامج رمضان 2013

الخلفي: حرصت على إبعاد « الحموضة » من برامج رمضان 2013

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 09 يوليو 2013 م على الساعة 16:25

قال وزير الاتصال مصطفى الخلفي إن شهر رمضان هو « شهر مصالحة مع الإنتاج التلفزيوني »، وإن التدابير المتخذة  لإنتاج تلفزي يرضي المغاربة بدأت بعد نهاية رمضان الماضي.   الخلفي الذي كان يتحدث خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين المنعقدة في هذه الأثناء، في جواب على سؤال للفريق الحركي قدمه المستشار أحمد الشد، قال أن وزارته عمدت إلى دراسة ميدانية أجرتها مؤسسة متخصصة لحصر عناصر الإشكالية المتعلقة بجودة المنتوج التلفزي، والتي من بين ما خلصت إليه أن لا تكافؤ في الفرص بين شركات الإنتاج ولا وقت كاف لإعداد الأعمال الرمضانية، كما أن طلبات المغاربة لم تكن تراعى تماما، وبالتالي فقد عمدت وزارة الاتصال، حسب الخلفي دائما، إلى نظام  طلبات عروض جديد انطلق منذ فبراير الماضي، أشرفت عليه لجان مستقلة، درست الأعمال المقدمة والتي فاقت الـ 180 عملا،  فازت منها عدد من الشركات من بينها  شركات جديدة، في منافسة وصفها الخلفي بالـ »حقيقية  » وهي المنافسة التي فرضت تقديم شركات الإنتاج لسيناريوهات أعمالها لأجل دراستها إبداعيا واقتصاديا أيضا.   وأضاف الخلفي أن أعمال رمضان هذه السنة عززت المنتوج الوطني حيث تنوع الإنتاج في القناة السادسة  ليشمل عشرين برنامجا، كما سيعرف مشاهدو قناة تمازيغت برامجا جديدة ، فيما ضوعف الإنتاج الوطني على القناة الثانية دوزيم للرفع من التنافسية.   الخلفي ختم حديثه بالقول أن هناك تحديا لجودة المنتوج، وهو ما من المبكر اكتشافه لأن المغاربة من يحكمون بعد مشاهدة الأعمال الرمضانية، وهي الأعمال التي قال الخلفي أنها راعت الهوية المغربية وأخلاقياتها مع ما يتطلع إليه المغاربة في الشهر الفضيل. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة