الوردي: هذا ما قمت به لإنقاذ ضحايا الأدوية الفاسدة

الوردي: هذا ما قمت به لإنقاذ ضحايا الأدوية الفاسدة

قال وزير الصحة الحسين الوردي، إن وزارته اتخذت الإجراءات الضرورية لمتابعة المسؤولين في قضية السيدتين اللتين أصيبتا بشلل تام، بعد عمليتين قيصريتين أجريت لهما بمصحة الفرح بسطات، وتوفيت إحداهما، ومن بين هذه الإجراءات كما تابع الوردي، توقيف طبيبي التخدير بالمصحة عن العمل، وتزويد القضاء بكل المعلومات الطبية والوثائق الخاصة بالعمليتين، ومراسلة رئاسة الحكومة بشأن ذلك وإبقاء عائلة الضحيتين على اطلاع بكل جديد.    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، الذي ساءل وزير الصحة عن تدبير ملف الأدوية الفاسدة، في الجلسة المنعقدة في هذه الأثناء، عقب على تصريح الوردي، بالمطالبة بإبطال إجراء الإيقاف عن العمل بحق الطبيبين لحاجة المستشفى الجهوي بسطات لخدماتهما، وهو ما لم يتفق الوردي مع الفريق بشأنه قائلا إن « الإيقاف جاء لجمع الطبيبين بين العمل في مصحة خاصة ومستشفى عمومي »، أما الإيقاف بشأن القضية، فالطبيبين أحيلا حسب الوردي، لمجلس تأديبي سيعقد في ال22 من يونيو الجاري وهو من سيفصل بشأنه.   هذا وطالب فريق العدالة والتنمية وزير الصحة بإبقاء أسرتي الضحيتين على اطلاع أكبر بمستجدات القضية، منتقدين التعاطي معهما فيما يخص ذلك.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.