قيادات في الأمانة العامة للعدالة والتنمية:الانتخابات السابقة لأوانها هو الرد المناسب لتوجه مفترض داخل الدولة يريد إسقاط الحكومة

قيادات في الأمانة العامة للعدالة والتنمية:الانتخابات السابقة لأوانها هو الرد المناسب لتوجه مفترض داخل الدولة يريد إسقاط الحكومة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 18 يوليو 2013 م على الساعة 12:23

يشرع بنكيران يوم غد في أبعد تقدير في المشاورات السياسية لتشكيل أغلبية جديدة للحكومة، وينتظر أن تبدأ المشاورات مع التجمع الوطني للأحرار لملء المقاعد الوزارية التي تركها وزراء حزب الاستقلال، علما أن المكتب السياسي للأحرار اشترط على رئيسه أن تكون مفاوضات التحاق الحزب بالحكومة غير مشروطة بملء مقاعد حزب الاستقلال، وإنما بمناقشة شاملة يكون فيها البرنامج بالتشكيلة المناسبة لبلورته أحد أهم عناصرها. وقد تصعب مثل هذه الشروط مهمة بنكيران الذي لا يبدو أنه يفكر في إجراء تعديل حكومي واسع، مخافة حدوث تصدع في أغلبيته، خاصة بعد تنبيه نبيل بنعبد الله بعدم المس بمقاعد الحزب الوزارية، وذلك بعد أن أحس بتخوفات من تقليص حصة الحزب الوزارية في حال حدوث تعديل حكومي. وفي حال عدم تمكن بنكيران من تشكيل أغلبية جديدة، سيكون عليه العودة إلى قيادة الحزب، والتي اشترطت عليه تحديد وقت محدد للمجلس الوطني للتداول في مستجدات المفاوضات في حالة تعسرها، بما في ذلك إمكانية مناقشة موضوع إجراء انتخابات سابقة لأوانها، علما أن تيارا داخل الأمانة العامة يفضل اللجوء هذا الخيار، والذي يرى أن استقالة وزراء حزب الاستقلال، يعبر عن توجه داخل الدولة يستهدف إسقاط الحكومة، وبالتالي فإن الرد المناسب على هذا التوجه هو تنظيم انتخابات سابقة لأوانها.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة