الشوباني وغلاب في ورطة: المعارضة تشكل لجنة تقصي بعد تعطيل مهام لجنة بالبرلمان

الشوباني وغلاب في ورطة: المعارضة تشكل لجنة تقصي بعد تعطيل مهام لجنة بالبرلمان

تتجه فرق المعارضة بمجلس النواب إلى تشكل لجنة تقصي حول حقيقة ما جرى بخصوص توقيف مناقشة مقترح قانون خاص بلجنة تقصي الحقائق الذي وضعته الحكومة ضمن نقطها في المجلس الحكومي الخميس الماضي، الأمر الذي اعتبر »تطاولا » على عمل المؤسسة البرلمانية.   وذهبت فرق المعارضة إلى كون ما دفع إلى الاعلان عن تشكيل لجنة تحقيق داخلية، ما خرج به وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، حبيب شوباني أمس بالبرلمان، بكون رئيس لجنة العدل والتشريع محمد حنين القيادي بحزب الأحرار، من أخبره بكون كريم غلاب رئيس مجلس النواب أعطى الأوامر بتوقيف مناقشة مقترح قانون خاص بلجان تقصي الحقائق .   عبد اللطيف وهبي، رئيس الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة الذي أثار هذه النقطة خلال جلسة أمس، استغرب في تصريح صحفي مدى  » مدى صحة ما أعلنه الشوباني وما نقله عن حنين رئيس لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان من جهة، ومن مدى تورط كريم غلاب رئيس مجلس النواب وإعطائه الأوامر بتوقيف مناقشة مقترح قانون خاص بلجان تقصي الحقائق من جهة أخرى ».   وتساءل القيادي بحزب البام، كيف أن  » كريم غلاب رئيس مجلس النواب إلى معرقل لعمل لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان ».   ونفس الأمر ذهب إليه أحمد الزايدي رئيس الفريق الاشتراكي أمس بالبرلمان حين قال وهو يرد على كلام الشوباني: »ما صرحتم به خطير، ويطرح السؤال:هل نحن سلطة مستقلة أم برلمان يمارس مهامه بالتعليمات؟ »، قبل أن يضيف: » ليس من حق رئيس مجلس النواب أو رئيس اللجنة إيقاف النقاش حول المشروع ».   واعتبرت مصادر من داخل فرق المعارضة، أن اللجنة ستكمل عملها وتشريعها رافضة تدخل أي كان لعرقلة أشغالها، مشيرة أنه لا يجوز مطلقا أن تصدر أي جهة أية أوامر لتعطيل مهام اللجنة البرلمانية.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.