جون أفريك: تعاون بين المغرب والسنيغال يكدر صفوه تشنجات مشاكل المهاجرين

جون أفريك: تعاون بين المغرب والسنيغال يكدر صفوه تشنجات مشاكل المهاجرين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 25 يوليو 2013 م على الساعة 12:03

سيقوم الرئيس السينيغالي، مكيصال، بزيارته الأولى للمغرب، من 25 إلى 27  يوليوز الجاري ، بدعوة من الملك محمد السادس. ومن المتوقع أن يجري الرئيس السينيغالي مباحثات مع العاهل المغربي، الملك محمد السادس، في زيارته الرسمية  الأولى « للمملكة الشريفة »، التي تدوم ثلاثة أيام ، بعد أربعة أشهر فقط  من زيارة الملك محمد السادس للسينيغال. ويجمع المغرب بالسينيغال تعاون « وثيق » منذ  فترة طويلة، فدكار دعمت على الدوام الرباط على المستوى الدبلوماسي، ولاسيما في قضية الصحراء الغربية، كما أن العلاقات التجارية بين البلدين تبقى مهمة. الجدل حول مصير المهاجرين السنغاليين لاتخلو العلاقات المغربية والسينيغالية من بعض التشنجات، ففي الأشهر الأخيرة وقع نوع من « الجدل » لتشويه العلاقات بين البلدبن.  ففي أواخر شهر ماي الماضي،  تدخلت الشرطة المغربية لطرد المهاجرين السينغاليين المحتجين خارج سفارة السينيغال بالرباط، ضد الصرامة التي أبدتها السلطات المغربية ضدهم، مما أدى وقوع اشتباكات داخل تمثيليتها الدبلوماسية الخاصة  بالرباط، وهو ما أسفر عن محاكمة واحد وعشرين سينغاليا نتيجة أعمال العنف، ثم إخلاء سبيلهم فيما بعد  بكفالة. وقد أصبحت قضية المهاجرين جنوب الصحراء، قضية  « مقلقة جدا » بالنسبة للمغرب ، وبشكل متزايد، وستكون بالتأكيد في قلب المحادثات بين مكيصال ونظرائه المغاربة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة