شباط يستدعي الوفا للمثول أمام لجنة التأديب عبر عون قضائي بتزامن مع الإعلان عن التشكيلة الجديدة للحكومة التي قد لا يغادرها

شباط يستدعي الوفا للمثول أمام لجنة التأديب عبر عون قضائي بتزامن مع الإعلان عن التشكيلة الجديدة للحكومة التي قد لا يغادرها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 25 يوليو 2013 م على الساعة 11:22

لم يمتثل محمد الوفا، كما هو معروف، بالحضور للجنة الوطنية للتحكيم والتأديب للحزب، يوم الثلاثاء الماضي، ولذلك تفكر قيادة الحزب واللجنة ذاتها في دعوة الوفا للحضور إلى اللجنة المعلومة عبر عون قضائي، وذلك للحسم النهائي في القرار الذي يجب أن يتخذه الحزب في حق محمد الوفا، وهو الطرد من صفوف الحزب. وينتظر أن يكون اللقاء المقبل للجنة يوم 29 يوليوز الجاري، والتي تتكون من أحمد القادري محامي ورئيس مقاطعة المعاريف، وعبد السلام المصباحي الوزير السابق، ومحمد الزهاري رئيس العصبة المغربية لحقوق الانسان وحسن علاوي، برلماني، وعبد الرحمان الكوهن، برلماني سابق.        وقد تم استدعاء محمد الوفا في الأسبوع المقبل الذي سيتم خلاله الإعلان عن التشكيلة الجديدة للحكومة، والتي تتحدث أخبار قوية على أنه لن يغادرها، حيث تتداول أخبار منأن وزير التربية الوطنية لن يغادر الحكومة الحالية، حتى في حالة إجراء تعديل جزئي يمس مقعد أو حتى مقعدين خارج المقاعد الوزارية لحزب الاستقلال، خاصة أن هناك وزراء سيادة آخرين في الحكومة لم يعترض عليهم رئيسهم بنكيران أثناء مفاوضات تشكيل الحكومة. وتضيف نفس الأخبار أن عبد الإله بنكيران لم يضع كرسي وزارة التربية الوطنية ضمن المقاعد التي يجب تغيير وزيرها، بقدر ما كان الاهتمام موجها نحو ملء المقاعد الخمس التي سيغادرها وزراء حزب الاستقلال، وهو الاتفاق الذي جرى مع الأمناء العامين لحزبي التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله ، والحركة الشعبية، محند العنصر، وذلك في ثلاثة لقاءات متتالية سبقت لقاءه بصلاح الدين مزوار، حتى تكون الاتفاقات التي ستتم مع هذا الأخير اتفاقات قادة الأحزاب  والائتلاف الحكومية، وليست قرارات رئيس الحكومة فقط.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة