كيف غيرت الزرابي وطوردت الصراصير عشية الزيارة الملكية لمسجد الحسن الثاني

كيف غيرت الزرابي وطوردت الصراصير عشية الزيارة الملكية لمسجد الحسن الثاني

زرابي وموكيط جديد تعوض سابقتها بمسجد الحسن الثاني عشية الزيارة الملكية المقررة ليوم الجمعة 26 يوليوز 2013. مكبرات صوت جديدة ومكيفات، هذا ما لاحظه السكان المجاورون لمسجد أراد الملك الراحل الحسن الثاني أن يشيد على الماء، وجرت العادة أن يحيي فيه خلفه الملك محمد السادس بعضا من الدروس الرمضانية. وكما هو معلوم، تنبعث من الزرابي والموكيط مع مرور الوقت رائحة كريهة تزكم الأنوف، تزداد حدتها كلما ارتفعت درجة الحرارة، وهذا ما تؤكده بعض الصور التي بين أيدينا، والتي سارعت السلطات إلى تغييرها استعدادا للزيارة الملكية، وهكذا ظهرت المباخر التي سيتناثر عليها خشب الصندل وستعبق بروائح مختلفة تماما عن بعض الروائح التي يشتكي منها بعض المصلين بواحد من أكبر مساجد المغرب، الذي تحتاج صيانته إلى عناية خاصة وميزانية مهمة. فأهمية المسجد وطنيا وبالعاصمة، وازدياد عدد الوافدين على صلاة التراويح التي يؤمها كل ليلة الشيخ عمر القزابري، تجعله محج الآلاف من المصلين.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.