عاجل:بعد قتل شكري اغتيال البراهمي في حي يقطنه مجموعات سلفية بطريقة بشعة و11 رصاصة اخترقت جسده! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عاجل:بعد قتل شكري اغتيال البراهمي في حي يقطنه مجموعات سلفية بطريقة بشعة و11 رصاصة اخترقت جسده!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 25 يوليو 2013 م على الساعة 12:15

أكد الناطق الرسمي بإسم التيار الشعبي محسن النابتي اليوم الخميس 25 جويلية 2013 في تصريح لموزاييك، اغتيال القيادي في الحزب وعضو المجلس التأسيسي محمد البراهمي الذي قتل أمام منزله وأمام عائلته طلقا بالرصاص . وتم نقل محمد البراهمي الى مستشفى محمود الماطري بأريانة، حيث لفظ انفاسه الأخيرة، وفق ما اكده الإطباء والناطق الرسمي للتيار الشعبي . وأضاف محسن النابتي ان عملية اغتيال محمد البراهمي كانت بشعة حيث تم استهدافه بـ11 طلقا ناريّا وهو بصدد الترجل امام منزله . واستقال البراهمي و4 أعضاء من المكتب السّياسي والعديد من منسقي المكاتب الجهويّة والعشرات من المنخرطين في حركة الشعب في السابع من يوليوز . ورجحت تقارير أن يقوم المستقيلون من الحزب بتأسيس حزب قومي جديد يحمل اسم « التيّار الشعبي ». وقال الكاتب الصحفي التونسي، جمال العرفاوي، لـقناة « العربية » إن البراهمي اغتيل في حي « الغزالة » بالعاصمة التونسية، وهي منطقة بها مجموعات سلفية. والأسبوع الماضي، تم العثور على مخزن أسلحة في تلك المنطقة. وأشار إلى أن البراهمي علا صوته خلال الأيام الماضية بالدعوة إلى إسقاط الحكومة، وكنا نتصور أن تجري محاصرته، وليس قتله »  وذكر العرفاوي أن البراهمي ينتمي إلى جهة « بوزيد » التي انطلقت منها الثورة التونسية. وأوضح  العرفاوي أن التجاذبات التي حدثت داخل التيار الشعبي لا يمكن أن تؤدي إلى حدوث الاغتيال. وانقسم التيار الشعبي إلى قسمين، أحدهما يطلب التقارب مع حركة النهضة الإسلامية الحاكمة، والأخر، ومن ضمنه، البراهمي، يسعى إلى التعاون مع الجبهة الشعبية. وقال المتحدث باسم حركة « نداء تونس »، لزمي العكرمي، إن الثورة لم تقم لقتل المعارضين، مشيرا إلى مخطط يجري تنفيذه بعد اغتيال القيادي شكري بلعيد. وذكر العكرمي أن تونس لم تعرف قتل النشطاء باسم الدين منذ الخمسينيات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة