وهبي يناقض بلاغ الملك ويدعو وزراء الاستقلال المستقيلين لترك مقرات الوزارة وليس تصريف الأعمال | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

وهبي يناقض بلاغ الملك ويدعو وزراء الاستقلال المستقيلين لترك مقرات الوزارة وليس تصريف الأعمال

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 26 يوليو 2013 م على الساعة 11:09

اعتبر عبد اللطيف وهبي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن استمرار وزراء حزب الاستقلال المستقيلين في ممارسة تصريف الأعمال الجارية إلى غاية تعيين الوزراء الجدد »، تأويل يتعارض مع مقتضيات الفصل 47 من الدستور خصوصا في فقرته السادسة التي لا تشير إلى استمرار وزراء بصفة فردية أو جماعية في تصريف الأعمال بل ينص على « مواصلة الحكومة المنتهية مهامها تصريف الأمور الجارية إلى غاية تشكيل حكومة جديدة ». ودعا القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، في تصريح صحفي، الوزراء المستقيلين إلى ترك مقرات وزاراتهم وعدم ممارسة أي اختصاص حكومي، داعيا في نفس الوقت رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران إلى إصدار مراسيم لتفويض الاختصاص للوزراء الذين لم يطالهم الإعفاء، مذكرا بنازلة الوزراء 11 عشر في حكومة عباس الفاسي الذين توجهوا للملك محمد السادس باستقالتهم تجنبا للسقوط في حالة التنافي المنصوص عليها في المادة 16 من القانون التنظيمي لانتخاب أعضاء مجلس النواب بعد فوزهم بمقاعد برلمانية خلال الانتخابات التشريعية ل25 نونبر .    وأضاف وهبي أن تلك الاستقالات وافق عليها  الملك فيما عباس الفاسي أصدر 11 مرسوما للإنابة نشروا في الجريدة الرسمية لتعويض الوزراء المستقيلين دون أن يكلفهم الملك بتصريف الاعمال الجارية. جدير بالذكر أن بلاغا للديوان الملكي الصادر بعد توصل محمد السادس باستقالة وزراء الاستقلال من طرف رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران قد : »طلب من الوزراء المستقيلين مواصلة تصريف الأعمال الجارية إلى غاية تعيين الوزراء المكلفين بالقطاعات الوزارية المعنية، وبالتالي تمكين رئيس الحكومة من البدء في مشاوراته بهدف تشكيل أغلبية جديدة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة