مقصيدي الذي يهاجم الإسلاميين يهاجم بسويسرا ويتعرض للتعذيب

مقصيدي الذي يهاجم الإسلاميين يهاجم بسويسرا ويتعرض للتعذيب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 26 يوليو 2013 م على الساعة 14:02

تعرض الشاعر المغربي المقيم بسويسرا محمد مقصيدي، إلى هجوم وحشي من طرف مجهولين بمدينة زيوريخ، أدى إلى إصابته  برضوض متفاوتة الخطورة خاصة على مستوى الرأس والوجه. مقصيدي الذي يعرف عن نفسه كرئيس  لاتحاد المعارضين واللاجئين السياسيين المغاربة، تعرض للركل والرفس والضرب صبيحة يوم أمس من مجموعة مجهولة، تمكن بعد تعبهم من تعذيبه من الهرب والتوجه نحو أقرب مخفر شرطة حيث نقل إلى قسم مستعجلات محلي، خرج منها إلى منزله حيث يتماثل للشفاء حاليا.   هذا  وما يزال التحقيق جاريا لتحديد هوية الجهة التي تقف وراء هذا الجرم، والتي شكك صديق لمقصيدي على صفحته على الفايسبوك بأن تكون مغربية قائلا « هل عاد المغرب إلى سنوات التصفية الجسدية للمعارضين أم أن الأمر يتعلق بكتابات مقصيدي الحداثية العلمانية أم هنالك جهات مجهولة أخرى تطالب برأسه ». جدير بالذكر أن محمد مقصيدي، هاجم غير ما مرة في كتاباته الإسلاميين، متوجها إليهم بالقول « الإسلاميون إرهابيون, وعلمانية المغرب قادمة، اذهبوا إلى مساجدكم مع سبحاتكم, ولنذهب نحن إلى البارات مع قنينات البيرة وموسيقى فيروز ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة