العدالة والتنمية يتهمون يساريا بالكفر والإلحاد ويتلقى مكالمة هاتفية تهديدية بالتصفية الجسدية

العدالة والتنمية يتهمون يساريا بالكفر والإلحاد ويتلقى مكالمة هاتفية تهديدية بالتصفية الجسدية

تلقى الحزب الاشتراكي الموحد باستغراب شديد الحملة الإعلامية المغرضة، التي يشنها حزب العدالة والتنمية على عضوه، منتصر المصامدي، الكاتب العام لفرع شبيبة الحزب بالقنيطرة، عبر مواقع وصفحات إلكترونية تابعة لحزب المصباح، تتهمه بأنه المسؤول عن حملة إعلامية ضد حزبهم، والتي تروم تشويه سمعته، وتضلل الرأي العام عن إنجازاته وحصيلة تدبيره للشأن المحلي بالقنيطرة وقالت « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الثلاثاء ثلاثون يولويز، أن استهداف المصامدي مباشرة وللحزب كان بتوجيه تهم الكفر والإلحاد والزندقة، ووصلت الحملة التكفيرية الإرهابية، على حد وصف حزب نبيلة منيب، تقول اليومية ذاتها، إلى ما هو أخطر، بتلقي منتصر مكالمة هاتفية فجر الثلاثاء الماضي تهدده بالتصفية الجسدية…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.