بنعبد الله للاستقلال والحركة الشعبية الذين تراجعا عن عتبة تشكيل الفرق النيابية: ما حدث وراءه أهداف مبيتة والسياسة أخلاق والتزام وليست أغراض سياسوية ضيقة

بنعبد الله للاستقلال والحركة الشعبية الذين تراجعا عن عتبة تشكيل الفرق النيابية: ما حدث وراءه أهداف مبيتة والسياسة أخلاق والتزام وليست أغراض سياسوية ضيقة

علاقة بما حصل مؤخرا، في إطار تعدیل النظام الداخلي لمجلس النواب، حیث تراجع الفریقان التابعان لحزب الاستقلال والحركة الشعبیة، في آخر لحظة، عن التزامھما المكتوب والموقع القاضي بعدم مراجعة المواضیع التي حصل بشأنھا توافق، وضمنھا مسألة تخفیض العتبة المطلوبة لتشكیل فریق نیابي من 20 إلى 18، بعد أن كنا قد اقترحنا تحدید ھذه العتبة في 15، يقول نبيل بنعبد الله في اجتماع اللجنة المركزية للحزب المنعقد يوم أمس، ثم يضيف: »قلت: علاقة بما حصل لا نملك إلا أن نعرب عن أسفنا الشدید لھذا السلوك المتملص، الذي لم یكن له من مبرر إلا إذا كانت وراءه أھداف مبیتة، وخلفه تدخلات تحكمت في تغییر الموقف لأغراض لیست حتى سیاسیة، لأن السیاسة أخلاق و التزام، وإنما ھي أغراض سیاسویة ضیقة »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.