لهذا ياسمينة بادو غاضبة من حميد شباط

لهذا ياسمينة بادو غاضبة من حميد شباط

هل ستتوالى حرب الخلافات إلى قيادات حزب الاستقلال، بعد صفاء الأجواء بين صفوفها بالحسم في موضوع محمد الوفا وطرده من الحزب؟   كل شيء ممكن، والحزب الذي يتحرك، كما تقول القاعدة الذهبية، يمكن أن يتعرض لهزات واصطدامات وخلافات عاصفة بين قيادييه، وهذا على الأقل ما أكده مصدر استقلالي، تابع الأحداث ترتيبات اللقاء الذي نظمته منظمة المرأة الاستقلالية بالعاصمة الاقتصادية للبلاد، فأغضب ياسمينة بادو، خاصة بعد تأطيره من طرف وجوه محسوبة على عبد الواحد الفاسي، غريم حميد شباط، وفي مقدمتهم نعيمة خلدون، ولذلك فقد حاولت ياسمينة بادو إقناع مفتشي فروع الحزب بالبيضاء، بعدم الحضور للنشاط إياه، لكن دون جدوى، وهو ما أثار غضبها على قيادة الحزب، وخاصة الأمين العام الذي لا يساير استراتيجية بادو في إغلاق كل المنافذ التنظيمية على رفاق عبد الواحد الفاسي، وقطع الطريق عليهم في هياكل الحزب ومنظماته الموازية، في الدار البيضاء.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.