واشنطن: استخدام «الأسد» لموقع «إنستجرام» حيلة علاقات عامة «حقيرة»

واشنطن: استخدام «الأسد» لموقع «إنستجرام» حيلة علاقات عامة «حقيرة»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 31 يوليو 2013 م على الساعة 22:03

استنكرت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، إطلاق الرئيس السوري، بشار الأسد، لحساب جديد على موقع التواصل الاجتماعي الخاص بالصور، «إنستجرام»، ووصفته بأنه ليس سوى «حيلة علاقات عامة حقيرة».   وتظهر الصور التي نشرت على «إنستجرام» «الأسد» وزوجته أسماء، وهما يزوران مستشفيات ويلوحون لحشود مبتهجة ويتحدثون مع مواطنين سوريين، وتتناقض الصور تماما مع تلك الوحشية التي ترد في التقارير الإخبارية، وأدانتها وزارة الخارجية الأمريكية بشدة.   وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماريا هارف، إنه «من المثير للاشمئزاز أن يستخدم نظام (الأسد) هذه الصور لإخفاء الوحشية والمعاناة التي يسببها».   وتابعت «هارف»: «على الناس الذين يريدون أن يعرفوا ماذا يحدث حقا في سوريا ينبغي عليهم النظر إلى صور لم يتم التلاعب فيها بشان ما يحدث بالفعل على أرض الواقع».   وأضافت أن الصور المنشورة على «إنستجرام» ليست مؤشرا على الوضع المروع الذي يسببه بشار الأسد لشعبه على أرض الواقع.   يذكر أن «الأسد» يخوض حربا مع جماعات المعارضة في بلاده منذ أكثر من عامين، مما أودى بحياة حوالي 100 ألف و تحول الملايين إلى لاجئين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة