الفيزازي: لم تُفرض علي شروط للعودة إلى منبر الجمعة وما قلته عن جمال لطيفة أحرار مزحة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الفيزازي: لم تُفرض علي شروط للعودة إلى منبر الجمعة وما قلته عن جمال لطيفة أحرار مزحة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 02 أغسطس 2013 م على الساعة 9:00

{ كيف تم قبول طلبك بالعودة إلى منبر الجمعة وهل توسطت جهات معينة للاستجابة للطلب؟     < لم تتوسط أي جهات، الأمر ببساطة أنني وجهت طلبا خطيا إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من أجل العودة إلى منبر الخطابة، وبعد مدة توصلت بخبر الاستجابة لطلبي.   { وكم هي المدة الفاصلة بين تقديم الطلب والاستجابة له؟ < أفضل أن أقتصر على قول كلمة مدة من دون تحديد طولها.   { ما هي الشروط التي فرضت عليك مقابل الاستجابة لطلبك؟ < لم تفرض علي أي شروط، ولكن الشرط الوحيد المعروف لدى جميع الأئمة والذي لا نختلف بخصوصه هو التمسك بثوابت البلاد ومذهب الإمام مالك.   { ما هو الموضوع الذي ستتناوله في خطبتك الأولى يوم الجمعة المقبلة؟ < المناسبة شرط، وبما أننا في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، فسيكون موضوع الخطبة ليلة القدر.   { ما هو شعورك بالعودة إلى المنبر بعد انقطاع طال عقدا من الزمن؟ < مارست الخطابة منذ سنة 1976 وانتقلت بين عدة مساجد، وبكل تأكيد، فبعد انقطاع دام عشر سنوات أشعر بالحنين إلى المنبر والعودة إلى الخطابة الذي سيدفعني لامحالة إلى القيام بالمزيد من البحث والدراسة. طبعا أنا عادة ما أقوم بالبحث، ولكن حين يكون المرء مسؤولا عن الخطابة وموعظة الناس، يكون واجبا عليه التدقيق أكثر في البحث والدراسة.   { بعيدا عن هذا الموضوع، صدرت عنك قبل فترة قصيرة تصريحات اعتبرت مسيئة للفنانة لطيفة أحرار، ما الغاية من التطرق إليها في حوارك؟ <  الحديث جاء في إطار مزحة لا أقل ولا أكثر…   { هي مزحة بالنسبة إليك، ولكنها ستؤخذ كإساءة سواء من طرف أحرار أو أي امرأة قيل فيها ما قلته؟ للناس فيما يعشقون مذاهب، ولكن بالنسبة إلي جمال لطيفة أحرار لا يقاس عليه، فهي «ما فيها لا زين ولا هم يحزنون»، هذا رأيي الذي عبرت عنه في إطار سؤال عما إذا كنت سأختارها كزوجة رابعة، ولكن الأصل أنني لن أتزوج لا رابعة ولا خامسة، فأنا كل زيجاتي كانت لأسباب وجيهة وليس لمجرد أنني هاو للتعدد.   { ألم يكن ممكنا التعبير عن رأيك دون التجريح؟ <  كما قلت، الحديث جاء في سياق مزحة، وما قلته عن أحرار عادي جدا، بل إنني قلت إنها لو عرضت على والدي الذي يبلغ 94 عاما لن يقبلها، الأمر بمجمله رأي لا يجب أن تعتبره إساءة كما لم أعتبر أنا ما قالته عن كون منهجية فرويد في التحليل النفسي الأمثل لفهم موقفي إساءة. أنا عبرت عن رأيي وهي كذلك عبرت عن رأيها، وعموما لقد تم تحميل الأمر أكثر مما يحتمل، فأنا لا تربطني بلطيفة أحرار أي صلة، فلها عالمها الذي لا تربطني به علاقة لا في الواقع ولا في الخيال، كما أن لي عالمي الذي لا تربطها به أي صلة. أنا لا أعرفها وكل علاقتي بها أنها طلبت التقاط صورة إلى جانبي في معرض الكتاب وغير ذلك، لا علاقة بيني وبينها لا من قريب ولا من بعيد.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة