البشاعة التي نزلت بها الهراوات وكلمات السب والقذف على المحتجين والصحافيين لا تعادلها إلا فظاعة الاغتصاب الذي تعرض له الأطفال الـ 11

البشاعة التي نزلت بها الهراوات وكلمات السب والقذف على المحتجين والصحافيين لا تعادلها إلا فظاعة الاغتصاب الذي تعرض له الأطفال الـ 11

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 02 أغسطس 2013 م على الساعة 23:02

« تجمع عليا هنا لذين ربك، وسري تكعدي من هنا ماكاين لصحافة ولا قوا… » هذه وأنواع من السب والقذف ووجه به المحتجون والصحافيون الذين انتقلوا لتغطية الوقفة الاحتجاجية ضد قرار العفو الملكي الذي تدوول بقوة انه تسلل خطأ الى لائحة المعتقلين الاسبان.     الأكثر من هذا، تردد من داخل الوقفة، ان ثمة مسؤولا جرى توقيفه بأمر من الملك، بعد فتح تحقيق في ملابسات العفو عن دانيال الذي أدين باغتصاب احدى عشر طفلا.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة