الأمن يداهم مقشدة بفاس ويعتقل ناشطا فبرايرا أمام أعين أخته

الأمن يداهم مقشدة بفاس ويعتقل ناشطا فبرايرا أمام أعين أخته

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 04 أغسطس 2013 م على الساعة 8:52

يمثل اليوم أمام النيابة العامة بفاس، الناشط العشريني محمد عدلي، بعد أن جرى اعتقاله يوم الجمعة 02 غشت  2013، حوالي الساعة الخامسة مساء من المحلبة التي يشتغل بها رفقة أخته بواد فاس.   وحسب تصريح أخته للجمعية المغربية لحقوق الانسان، فإن رجال الأمن، حضروا إلى المحلبة المذكورة، وطلبوا منه مرافقتهم بهدوء، حيث تم اقتياده إلى مقر ولاية الأمن بفاس.   ويعتبر محمد عدلي احد الفبرايريين الذين سبق له، أن اعتقل ضمن مجموعة جمال عصفوري سنة 2009، على خلفية مقاطعة الامتحانات بكلية الحقوق بفاس، وقضى سنة بالسجن المحلي عين قادوس.   ويوجد اسمه من بين الأسماء 19 التي صدرت في حقها مذكرة بحث على إثر الأحداث الأليمة التي عاشتها مدينة فاس أيام 20، 21 و 22 فبراير 2011.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة