الفرقة الوطنية تستجوب مفجر « أركانة » بعد قوله أن جهة أغرته ماليا ليتحمل مسؤولية التفجيرات

الفرقة الوطنية تستجوب مفجر « أركانة » بعد قوله أن جهة أغرته ماليا ليتحمل مسؤولية التفجيرات

دخلت الفرقة الوطنية على خط التصريحات الصادرة الأسبوع الماضي عن المعتقل عادل العثماني، المتهم بتفجير مقهى أركانة بمراكش، التي ذكر فيها أنه تلقى إغراءات مالية مقابل أن يعلن مسؤوليته عن التفجيرات الإرهابية التي عرفتها المدينة.   وأكدت « المساء » في عدد الثلاثاء سادس غشت، أن الفرقة الوطنية، التي تولت التحقيقات مع العثماني بعد تفجيرات مراكش من المقرر أن تستمع إليه من جديد حول مضامين تصريحاته بكونه لم يقم بتنفيذ تفجيرات مراكش، وأن جهة ما لم يكشف عنها قامت باستغلاله كدرع لصد موجة الربيع العربي، ومطالبته بتقديم مزيد من التوضيحات بخصوص هذهذ الجهة.   وأشار مصدر اليومية ذاتها أن هناك تخوفات من أن تكون هناك جهة ما نسقت عملية الخروج الإعلامي للعثماني، الذي صرح بكونه بريئا من التهمة التي وجهت إليه، والتي حكم عليه بسببها بالإعدام.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.