الواشنطن بوسطت: اسبانيا طلبت تنقيل 30 سجينا إلى السجون الاسبانية والعفو على 18 والسلطات المغربية مزجت اللائحتين وأطلقت 48 سجينا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الواشنطن بوسطت: اسبانيا طلبت تنقيل 30 سجينا إلى السجون الاسبانية والعفو على 18 والسلطات المغربية مزجت اللائحتين وأطلقت 48 سجينا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 06 أغسطس 2013 م على الساعة 13:29

قالت صحيفة « الواشنطن بوست » الأمريكية أن قضية العفو الملكي على الاسباني « دانييل كالفان »، قد أظهرت أن « خلطة البيروقراطية »، قد أحرجت البلدين، وأدت إلى اندلاع احتجاجات في المغرب، وأثارت أسئلة مشروعة حول مصير 29 سجينا اسبانيا، الذين يعتقد إنهم استفادوا من العفو بشكل غير صحيح. وذكرت الصحيفة الأمريكية أن البيدوفيل الاسباني المحكوم بثلاثين سنة سجنا، بتهمة اغتصاب 11 طفلا مغربيا، من المحتمل أن ينهي عقوبته الحبسية بالسجون الاسبانية، لأن اسبانيا لا تسلم مواطنيها إلى المغرب. وأشارت « الواشنطن بوسطت » إلى أن الناطق باسم وزارة الخارجية الاسبانية، سبق له وأن أكد  بأن بعض سجناء اللائحة التي تضم 48 سجينا، سيعودون إلى اسبانيا، في حين سيمكث الباقون في المغرب، لأن معظمهم يقضي فترة عقوبة حبسية،  بسبب جرائم تتصل بالمخدرات . ونقلت « الواشنطن بوسطت » عن المسؤول الاسباني قوله : » اسبانيا طلبت فقط من المغرب تنقيل30 مدانا إلى السجون الاسبانية، وطلبت العفو، وإطلاق سراح 18 سجينا آخر، لكن السلطات المغربية على مايبدو وضعت اللائحتان معا، وأطلقت سراح 48 سجينا

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة