لوفيغارو: الإجراءات القانونية في قضية « دانيال » معقدة لأنها المرة الأولى التي يسحب فيها المغرب عفوا عن سجين

لوفيغارو: الإجراءات القانونية في قضية « دانيال » معقدة لأنها المرة الأولى التي يسحب فيها المغرب عفوا عن سجين

في إطار مواكبتها لمستجدات إلغاء العفو الملكي  على البيدوفيل الاسباني « دانييل كالفان »، قالت يومية « لوفيغارو » الفرنسية اليوم، إن كل من المغرب واسبانيا قد تمكنا بشكل مؤقت من حل الأزمة ،  وذلك من خلال الالتفاف نوعا ما على القانون، لأن مذكرة البحث الدولية، وطلب تسليم « دانييل »،  قد تم تفسيرهما بشكل مغاير عن  نسختهما الأصلية. وأضافت اليومية الفرنسية قائلة : « في الواقع الاتفاقية الثنائية، التي وقعت في سنة 2009 بين المغرب واسبانيا،  تنص صراحة على أن « كلا البلدين لايسلمان رعاياهما ». وأشارت « لوفيغارو » إلى أن صعوبة وتعقد الإجراءات القانونية في قضية « دانييل »، ترجع بالأساس إلى أن هذه هي المرة الأولى، التي يقوم فيها المغرب بإلغاء العفو على سجين، والمرة الأولى كذلك التي تجد فيها اسبانيا نفسها في مثل هذا الوضع الحرج. وأوضحت اليومية الفرنسية انه إذا كان الجانب القانوني في هذه النازلة حساسا، فان الإرادة السياسية للبلدين واضحة أي أن : المغرب واسبانيا يريدان أن يعود « دانييل » إلى السجن سواء في اسبانيا أو المغرب، وهذا هو الخيار الأول الذي تتم دراسته حاليا، يميل إليه كلا الطرفين.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.