العفو الملكي عن الوحش الاسباني دانيال يعيد العدل والاحسان للشارع

العفو الملكي عن الوحش الاسباني دانيال يعيد العدل والاحسان للشارع

بعد انسحابها من حركة 20 فبراير هاهي تعود من جديد للشارع .    خلال وقفة ليلة أمس الثلاثاء بساحة الحمام ، العديد من الوجوه السياسية من بينها حزب الاشتراكي الموحد وحزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي، والاتحاد الاشتراكي، وغيرها كانت حاضرة في وقفة الشموع للتنديد بالعفو على الوحش دانيال الاسباني مغتصب الاطفال المغاربة.   جماعة العدل و الإحسان بدورها، حضرت الوقفة  رغم ان حضورها  ومشاركتها تكتيكية فقط، فهي لم تحشد أنصارها بشكل كبير لهذه الوقفة على غرار ما كانت تفعله أيام « الربيع المغربي » وخروج حركة 20 فبراير للشارع.   نشطاء قالوا أن العدل و الإحسان خرجت من الإعتكاف وها هي تشارك  في هذه الوقفة لتندد بالعفو الملكي على مغتصب البراءة المغربية دانيال.    

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.