بنكيران يغلق باب المفاوضات مع مزوار ويمنح الوزراء عطلة أسبوعين على أن يتركوا هواتفهم النقالة مفتوحة!!

بنكيران يغلق باب المفاوضات مع مزوار ويمنح الوزراء عطلة أسبوعين على أن يتركوا هواتفهم النقالة مفتوحة!!

لم يتوصل بنكيران ومزوار إلى اتفاق حول طريقة تشكيل الأغلبية الجديدة للحكومة.   « لقد ناقشنا كل شيء ولم نتفق على أي شيء »، هكذا وصف بنكيران لبعض مقربيه اللقاء الذي جمعه برئيس التجمع الوطني للأحرار، وقد بدت مقاربة الطرفين متباعدة، وبنكيران يرغب من الأحرار ملء المقاعد الوزارية التي تركها وزراء حزب الاستقلال، فيما يصر مزوار على إعادة النظر في تركيبة الحكومة وهندسة تشكيلها، بما في ذلك تغيير وإعادة تحديد الأولويات في البرنامج الحكومي.   التباعد الحاصل بين الطرفين، هو الذي دفع رئيس الحكومة إلى إغلاق باب المفاوضات مع صلاح الدين مزوار، وإعطاء الوزراء عطلة أسبوعين، بما يعني تأجيل انعقاد المجلس الحكومي لمدة أسبوعين، مع ترك هواتفهم النقالة مفتوحة لكل طارئ، وذلك  في انتظار أن يعود مزوار باقتراحات مضبوطة ومدققة للحسم فيها في اللقاء المقبل.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.