سابقة تاريخية على لسان الكولونيل القادري:الجنرال بن عمر ليس كفؤا ويدعي كذبا دخوله إلى التراب الجزائري وأوفقير أحسن منه ولهذا أخطأ الحسن الثاني | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

سابقة تاريخية على لسان الكولونيل القادري:الجنرال بن عمر ليس كفؤا ويدعي كذبا دخوله إلى التراب الجزائري وأوفقير أحسن منه ولهذا أخطأ الحسن الثاني

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 11 أغسطس 2013 م على الساعة 19:00
معلومات عن الصورة : الملك الراحل الحسن الثاني

هكذا طرح السؤال : »ما حقيقة أن الجنرال بن عمر توغل كثيرا داخل التراب الجزائري، وكان سيواصل التوغل لولا أن أمره الحسن الثاني بالتراجع؟ وهكذا رد عبد الله القادري، الكولونيل السابق، أن رفيق دفعته اسمه « ادريس امبابا » هو الذي وصل إلى حدود تندوف بعد فرار الجنود الجزائريين منها، أما ادريس بن عمر فقد كان مرتاحا في مقر القيادة في أكادير، واكتفى بإصدار الأوامر من هناك ». ويضيف القادري في « المساء » في عدد الإثنين 12 غشت: »لقد كان يدعي كذبا ما ليس فيه، فلم يكن بالرجل الكفؤ، والجنرال أوفقير كان أحسن منه بكثير، أما في ما يخص التوغل داخل التراب الجزائري، فقد كان موقف أوفقير هو أن ندخل إلى الجزائر من وجدة ونحتل عاصمتها، بينما كان رأي بن عمر أن يتم احتلال الجزائر من بشار .. وفي رأيي فإن قرار وقف الزحف العسكري كان خطأ، لأننا لو كنا حينها استرجعنا تندوف لما كان المغرب الآن يعيش مشاكل تتعلق بوحدته الترابية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة