عصيد: حركة 20 فبراير أعادت مثقفين للواجهة بعدما أخذوا تقاعدا تطوعيا

عصيد: حركة 20 فبراير أعادت مثقفين للواجهة بعدما أخذوا تقاعدا تطوعيا

شن أحمد عصيد الناشط الأمازيغي هجوما لاذعا على المثقفين المغاربة خلال حضوره للجامعة الصيفية للشبيبة الطليعية بمدينة سلا أمس. وقال عصيد كما تابعت « فبراير.كوم » ذلك، أن : »العديد من المثقفين أصبحوا إما أذيالا للقيادات الحزبية أو أكاديميين متقوقعين في الجامعات و إما جامعي يلقي الدروس و كفى ». واعتبر عصيد‫ عضو المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أن : قوة المثقف تكمن في حريته و إيمانه بقيم الديموقراطية و الكرامة والمساوا‫ة‬ ». وأوضح أحمد عصيد وهو يتحدث أمام شبيبة حزب الطليعة المساند لحركة 20 فبراير، أن هذه الأخيرة، بفضلها: »عاد العديد من المثقفيم إلى الكتابة والنقد بعدما أخذوا تقاعدا تطوعيا ». ودعا عصيد في مداخلته أمس المثقفين إلى محاربة التنميط الديني كيفما كان و اينما كان مصدره، مشيرا إلى أن طاعون الوهابية والديني لم تجد له البشرية بعد لقاحا، فهو طاعون يقتل العقل والتفكير » يقول الناشط الأمازيغي.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.