الذئب "دانيال": هذا هو انتمائي السياسي بالعراق وتزوجت مرتين ولدي حسابات بنكية في انجلترا واسبانيا لا أعرف أرقامها وأرصدتها!!

الذئب « دانيال »: هذا هو انتمائي السياسي بالعراق وتزوجت مرتين ولدي حسابات بنكية في انجلترا واسبانيا لا أعرف أرقامها وأرصدتها!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 13 أغسطس 2013 م على الساعة 14:17

نعم، للوحش الإسباني « دانيال » أو صلاح الدين التركماني العراقي، انتماء سياسي، ليس إسبانيا، بل عراقي، وهذا ما قاله لرجال الشرطة بعد انفجار الفضيحة سنة 2010 حتى وإن غادر العراق سنة 1981: »إنني من أنصار الحزب العراقي « القائمة العراقية » بزعامة إياد علاوي ».   هذا بالضبط ما كشف عنه للمحققين معه بعد انفجار فضيحته، لكن الوحش، حتى وإن كان يتعاطف مع إياد علاوي، فإنه لا يبدو أنه كان ناشطا سياسيا أو منشغلا بلائحة إياد علاوي، لأنه كان منشغلا بالقذارة بالمغرب، وبالضبط بالقنيطرة.   غادر العراق سنة 1981، وترك والديه: »گالفان فينا المتقاعد من وزراة الصحة بالعراق، وهو مقيم بالبصرة، ووالده كاسمة المتوفاة بعد ذلك سنة 2000″.   وبإسبانيا، تزوج دانيال للمرة الأولى سنة 1977 من مواطنة كندية تقيم بكندا وأنجبا ابنين، قبل أن ينفصلا سنة 1981، ويتزوج مرة ثانية سنة 1984 من إسبانية مقيمة بمورسيا التي ألقي عليه فيها القبض وانفصلا أيضا سنة 1990.   في هذه السنة، كان « دانيال » ما يزال مقيما بالديار الإسبانية، وما يزال يعمل أستاذا مساعدا إلى إن حصل على « التقاعد لأسباب صحية مرتبطة بحادثة سير » إذا صدقنا أقواله في ملف القضية.   في حياة الوحش بعض الثغرات، ومنها جهله الرصيد الذي يتوفر عليه في حساب بنكي مفتوح بوكالة بنكية بإنجلترا، كما يجهل رقم الحساب البنكي المفتوح بوكالة بنكية بإسبانيا، علما أنه الحساب الذي يحول فيه راتب تفاعده كل شهر، وقدره 1500 أورو.   وعلى الرغم من أنه لا يتوفر على مداخيل مالية غير تقاعده الذي يبلغ 1500 أورو، إلا أن « دانيال » يتوفر على شقة بإسبانيا اشتراها بـ130 ألف أورو، سنة 2002، أي حوالي 130 مليون سنتيم، وحسابين بنكيين، وشقتين بالقنيطرة بـ61 مليون سنتيم!  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة