شباط ضيف على برنامج "مختفون" ليلة عيد ميلاده الـ63

شباط ضيف على برنامج « مختفون » ليلة عيد ميلاده الـ63

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 17 أغسطس 2013 م على الساعة 20:36

في مثل هذا اليوم، فتح النقابي حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال عينيه. اليوم يحتفل عمدة مدينة فاس بعيد ميلاده الثالث والستين، وهو المزداد يوم 17 غشت 1953 بمدينة تازة.   شباط الزعيم النقابي الذي استطاع أن « ينوض القوق في رأس بنكيران » ومن خلال صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، يبدو أنه لم يتلق التهاني، حيث لا يظهر أي من الاصدقاء المفترضين لشباط قد أرسل تهاني عيد الميلاد بالرغم من كونهم تجاوزا أربعة آلاف صديق.   شباط يحتفل بعيد ميلاده الثالث والستين وهو على رأس أعرق حزب سياسي، ظل لسنوات يسير شؤون البلاد إلى حين قدومه، ومكوثه اقل من سنة، ليخرج الحزب الى المعارضة من حكومة عبد الإله بنكيران التي كان يشارك بها.   شباط يبدو أنه قد قرر أن « يخرج » على حزبه الاستقلال  بمجرد ان يصل هذا العمر، وهو الأمر الذي نجح فيه وصار الحزب اليوم في المعارضة بعد قرار الاستقلال الانسحاب من الحكومة الحالية.   ومنذ اعلانه قرار الانسحاب من الحكومة، يبدو ان شباط استنفذ المخطط الذي كان لديه، ما جعله يتوارى عن الأنظار، ويصير من الأسماء التي اختفت، الأمر الذي بات يستدعي البحث عنه في برنامج « مختفون » عل وعسى نرى خرجاته « النارية » في ظل الزيادة في أسعار الحليب، والبقية تأتي كما عنوت جريدته « العلم » لسان حال حزبه قبل يومين.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة