حرب الاستوزار تهز البيت التجمعي والدخول السياسي يستعجل مزوار وبنكيران لإخراج صيغة الحكومة القادمة

حرب الاستوزار تهز البيت التجمعي والدخول السياسي يستعجل مزوار وبنكيران لإخراج صيغة الحكومة القادمة

تهز حرب الاستوزار البيت الداخلي لحزب التجمع الوطني للأحرار، فحسب مصدر لفبراير.كوم،  « هي على أشدها » في الوقت الذي يتصرف فيه رئيس الحزب صلاح الدين مزوار وفق الصلاحيات التي منحها له المجلس الوطني بعد منحه تفويضا كاملا لقيادة المفاوضات مع رئيس الحكومة، « بعيدا عن الدخول في رحاها ».   هذا وتستمر المشاورات بين الحزبين في شخص ثلاثة، هم عبد الإله بنكيران، عبد الله باها وصلاح الدين مزوار، وإلى الآن لم تسفر اللقاءات بينهم عن تقديم أكثر من مذكرتين من التجمع الوطني للأحرار لتصوره للهيكلة الحكومية القادمة، في الوقت الذي يضغط فيه عليهم قرب حلول موعد الدخول السياسي الجديد لتقرير مصير الحكومة الحالية.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.