قيادي في جماعة العدل والإحسان شارك في مسيرة الرباط تضامنا مع مصر فكسر زجاج بيته وسرقت حواسيبه وهواتفه النقالة بسطات والشرطة ترفع البصمات!

قيادي في جماعة العدل والإحسان شارك في مسيرة الرباط تضامنا مع مصر فكسر زجاج بيته وسرقت حواسيبه وهواتفه النقالة بسطات والشرطة ترفع البصمات!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 19 أغسطس 2013 م على الساعة 20:56

العبادي الذي خلف مرشد الجماعة عبد السلام ياسين

 تعرض منزل القيادي بجماعة العدل والإحسان بسطات السيد العربي العرضاوي، يوم الأحد 18 غشت 2013 لاقتحام من قبل مجهولين بعدما تسللوا من إحدى النوافذ وكسروا أبوابه الداخلية، ونهبوا بعض محتوياته العينية من قبيل الحواسيب والهواتف النقالة وغيرها،ونقود عينية تجاوزت 40000 درهم. هذا وحسب ما أوردته صفحة المرصد الاخباري المحسوبة على جماعة العدل والاحسان، فإن القيادي بالجماعة، العرضاوي ، أوضح أن مقتحمي البيت استغلوا فراغه نظرا لمشاركة أفراد العائلة في المسيرة  التضامنية مع ضحايا المجازر الدموية بمصر،فاقتحموا المنزل دون مراعاة لحرماته وعاثوا فيه فسادا بعد أن أوصدوا عليهم الأبواب من الداخل. وحسب نفس المصدر فغن عضو الجماعة المحظورة،  بمجرد اكتشافه للاقتحام والسرقة ليلة الأحد،أخبر السلطات الأمنية التي وفدت إلى المنزل ورفعت بصمات المعتدين وعينة من دم أحد المقتحمين،

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة