الهلالي نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح الدراع الدعوي للعدالة والتنمية الحاكم: البطانة تنتقم وأجزم أن مؤامرة كبيرة تدور ضد الملكية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الهلالي نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح الدراع الدعوي للعدالة والتنمية الحاكم: البطانة تنتقم وأجزم أن مؤامرة كبيرة تدور ضد الملكية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 21 أغسطس 2013 م على الساعة 18:44

  أبرز خلاصة يمكن ان يخرج بها من قرأ الخطاب الملكي هو استمرار الإرتباك في المربع الملكي، يقول امحمد الهلالي، النائب الثاني لرئيس حركة التوحيد والإصلاح على صفحته على « الفايس بوك »، ثم يضيف : »وان البطانة الملكية اصبحت حزبا قائم الذات وهي الفاعل الأبرز في سلسلة الإرتباكات التي دفعت إليها الملكية ».   .استطيع ان اجزم، يضيف الهيلالي، أن مؤامرة كبيرة تدور ضد الملكية وضد حلفائها الديمقراطيين الحقيقيين فالخطاب المتضمن لعبارات قاسية على حكومة لم تكمل عامها الأول في التدبير إذا ما خصمنا العام الثاني الذي قضته في معالجة مخلفات الغارات التي تقودها البطانة بالوكالة ضد الحكومة، فذلك يعني، في نظر الهيلالي دائما، ما يلي :   أولا هنالك محاولة للإنتقام من شخص أفشل مخطط حزب البطانة في إسقاط الحكومة بالوكالة وهذا الشخص هو محمد الوفاء من خلال النقذ اللاذع لسنة من النجاح في إرجاع الحرمة للدرس والمدرس من خلال إيقاف الإسهال في الإضرابات وارجاع الشفافية إلى انتقالات الأساتذة    وثانيا ثمة محاولة للإنتقام أيضا لهيبة البطانة التي وجدت نفسها في قلب عاصفة على إثر ورطتها في الإفراج على مغتصب الشرف المغربي    وثالثا هنالك محاولة للإيقاع بين الملكية والإسلاميين بالمغرب دائما في محاولة لاستدعاء المصرنة ومحاولة لإحياء مخطط قديم جديد في النهاية فالإسلاميون واعون بكل تلكم المخططات وهم لن ينجروا لأي نزاع أو تنازع مع الملكية حتى وإن كان الخطاب الملكي قاس في كثير من عباراته

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة